• ONE OF
    FASTEST GROWING TAKAFUL INSURANCE COMPANY
  • INSURANCE COMPANY WITH FULL RANGE OF PRODUCT
  • QIIC operates according to the principles of Islamic Sharia

تاريخ

لقد تأسست الشركة الإسلامية القطرية للتأمين سنة 1995 لتصبح من أعرق شركات التأمين التكافلي على مستوى المنطقة.

ومن خلال انتهاج مبادئ الشريعة الإسلامية والاستفادة من الخبرات المتراكمة لديها استطاعت الشركة الإسلامية القطرية للتأمين تطوير جميع قطاعاتها التأمينية وتقديم خدمات ومنتجات مبتكرة وشاملة لعملائها.

لقد حققت الشركة إنجازات عديدة خلال السنوات الماضية وأرباحاً صافية بلغت قيمتها 2.5 مليون ريال قطري لعام 1998م مقابل 60.5مليون ريال قطري لعام 2007م.

ففعلياً فإن الإسلامية للتأمين استطاعت تحقيق إنجازات كبيرة على كافة مستويات خدماتها عام 2007م، على الرغم من الأضرار البالغة التي ألمت بقطاع التأمين عالمياً وإقليمياً. هذا النجاح الذي حققته الشركة يعكس الوضع المالي المستقر للشركة وقدرتها على إدارة وتطوير العمل وفقاً للظروف الاقتصادية المحيطة وتغيراتها.

ولأن الإسلامية للتأمين تنتهج نظام التأمين الإسلامي القائم على مبدأ التعاون والتكافل، فإن هذا النجاح قد حقق أرباحاً فعلية لحملة وثائق التأمين من خلال إعادة فوائض نقدية وأسهم متزايدة إليهم عاماً بعد العام.

تزاول الشركة الإسلامية القطرية للتأمين مختلف أنواع التأمين بما في ذلك التأمين على هياكل السفن والطائرات، التأمين البحري، التأمين على أجرة الشحن، تأمين البنوك، تأمين الأجهزة الإلكترونية، تأمين أجهزة الكمبيوتر، التأمين الهندسي، تأمين أخطار المقاولين، التأمين على قطاعي الطاقة والزراعة.

كما تغطي خدماتنا التأمينية الممتلكات والمباني، وتأمين الخسارة التبعية لتوقف الأعمال، هذا بالإضافة إلى غطاء بلسم الصحي والتأمين التكافلي (على الحياة) الذي تتيحه الإسلامية الآن لموظفي الشركات على المستوى الجماعي.

أما على مستوى الأفراد فإن الإسلامية للتأمين تواصل سياستها الرامية إلى تقديم منتجات وخدمات مبتكرة تهدف إلى تلبية احتياجات العملاء أهمها مجموعة خدمات التأمين الصحي والتكافلي (حياة) إضافةً إلى خدمات التأمين التي تغطي قطاع السيارات، الممتلكات، الحوادث العامة وحوادث السفر والعطلات.

يعد التأمين التكافلي القائم على مبادئ الشريعة الإسلامية من أكثر الخدمات التأمينية انتشاراً الآن، وتفتخر الشركة الإسلامية القطرية للتأمين بكونها الشركة الوحيدة التي مهدت الطريق للتأمين على الحياة وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية والذي يضم خيار الاستثمار والادخار معاً على مستوى منطقة الخليج العربي.

وانطلاقاً من فلسفتنا في العمل – والتي يمثلها اسم الإسلامية للتأمين – فإننا نعمل وفقاً لمنهج وأحكام الشريعة الإسلامية، وبما أن جميع معاملات الشركة تخضع لما تفرضه مبادئ الشريعة الإسلامية فإن للشركة هيئة للرقابة الشرعية برئاسة فضيلة الدكتور/ علي محي الدين القرداغي – أستاذ ورئيس قسم القانون والدراسات الإسلامية في جامعة قطر – تقوم بمراجعة كافة عمليات التأمين والاستثمار لتكون مطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية ولإبداء رأيها الشرعي في الأمور التي تعرض عليها والإجابة عن استفسارات الإدارة بما يخص الجانب الفقهي.

نحن حريصون في الشركة الإسلامية القطرية للتأمين على إتاحة خدماتنا ومنتجاتنا التأمينية لجميع عملائنا أينما كانوا لتلبية كل احتياجاتهم ومتطلباتهم التأمينية.

إن الشركة الإسلامية للتأمين كما هو دأبها دائماً تبذل قصارى جهدها لتقديم خدمات تأمينية مبتكرة وفق أعلى درجات الكفاءة المهنية لتغطية كافة المتطلبات التي يحتاج إليها السوق في هذا القطاع.

كما تقوم الإسلامية للتأمين، على الدوام، بتطوير كافة خدماتها وتقديم أفضل التسهيلات لعملائها، فقد تم تطبيق نظام آلي متكامل لإدارة عمليات التأمين، فضلاً عن تطبيق نظام جديد للحاسب الآلي (Oracle-based Premia System) لتسوية فائض التأمين في حسابات حملة الوثائق من كافة فروع الشركة مباشرة.

يتكون فريق عمل الإسلامية للتأمين من مجموعة من المهنيين الذين لا يدخرون أي جهد في تقديم النصيحة والدعم لعملائنا. كما أننا نولي اهتماماً كبيراً لصقل مهارات وتطوير قدرات موظفينا من خلال التدريب المستمر والمتابعة الدائمة.

ونظراً لأن رضا عملائنا وتلبية احتياجاتهم هما أسمى غاياتنا، فإن الإسلامية للتأمين تقدم خدماتها من مقرها الرئيسي الجديد على الطريق الدائري الثالث، حيث تم تخصيص الطابق الأرضي من المبنى والذي تبلغ مساحته 3000 متراً مربعاً لخدمة العملاء فقط.